فينا خير

فينا خير

تعاون البيك مع وزارة التربية والتعليم وبرنامج خواطر ومع المدارس في المملكة العربية السعودية من أجل مساعدة الطلاب في مختلف مناطق المملكة على المحافظة على نظافة وصحة البيئة

فينا خير

مدرستي، مسؤوليتي

تعاون البيك في عام ٢٠١٠ مع وزارة التربية والتعليم وبرنامج خواطر لإطلاق حملة "فينا خير – مدرستي، مسؤوليتي" الذي يهدف لتشجيع تلاميذ المدارس في المرحلة الابتدائية على الاهتمام بالمحافظة على صحة البيئة والنظافة بمدارسهم، وذلك بتخصيص آخر ١٥ دقيقة من يومهم الدراسي لتنظيف فصولهم الدراسية.

وكانت حملة فينا خير الوسيلة المثالية لنقل رسالة نزيه وورطان الهادفة إلى منع القاء المخلفات في الشوارع والطرقات وكذلك المدارس. وبتوجيه من وزير التربية والتعليم صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله آل سعود، قام فريق البيك المسؤول عن حملة نزيه وورطان بالتعاون مع برنامج خواطر الذي يقدمه أحمد الشقيري بتصميم برنامج استرشادي تم تنفيذه في مدرستين بجدة خلال المرحلة الأولى من حملة "فينا خير ... مدرستي، مسؤوليتي".

وتم تنفيذ البرنامج الاسترشادي بالتعاون مع مجمع النور التعليمي ومدارس دار الفكر، حيث حقق البرنامج نجاحًا مذهلًا، وتم توسيعه ليشمل ٥٢ مدرسة أخرى في عام ٢٠١١.

وتم تطوير حملة "فينا خير ... مدرستي، مسؤوليتي" للمدارس المشاركة في منطقة مكة المكرمة، بمشاركة المعلمين ومديري المدارس الذين تم تدريبهم من أجل توصيل رسالة الحملة إلى الطلاب – لترتيب وتنظيم وتنظيف والمحافظة على فصولهم الدراسية في نهاية كل يوم دراسي، بحيث يكون ذلك جزءً أساسيًا من المنهج التعليمي. وقد تم وضع المعايير والمباديء التوجيهيّة التي تساعد على تقييم المدارس والفصول المُشارِكة، حيث تم مراجعة مدارس مختارة في نهاية كل شهر، وتكريم الفصول الفائزة. وفي نهاية كل عام، تقوم الوزارة والشركاء بتكريم أفضل ثلاث مدارس.

وتم مشاركة أكثر من ١٢٠٠ مدرسة بالمملكة العربية السعودية في حملة ٢٠١٣-٢٠١٤، ويعني ذلك مشاركة أكثر من مليون طالب و٣٠،٠٠٠ مدرب ومدربة