"عشان تكون نزيه وما تكون ورطان... ازرع في كل مكان"

"عشان تكون نزيه وما تكون ورطان... ازرع في كل مكان"

عشرات المدارس... آلاف الطلاب... آلاف الأشجار... آلاف العهود نحو (مليار مبادرة لإنقاذ الأرض) ... نؤكد أنه "فينا خير"

"عشان تكون نزيه وما تكون ورطان... ازرع في كل مكان"
٢١ أبريل ٢٠١١

عشرات المدارس... آلاف الطلاب... آلاف الأشجار... آلاف العهود نحو (مليار مبادرة لإنقاذ الأرض) ... نؤكد أنه "فينا خير"

انطلق آلاف الطلاب في جدة من مختلف المراحل العمرية لحماية الأرض، فانشغلوا بزراعة آلاف الأشجار في أفنية مدارسهم وفي حدائق المدينة، تجاوباً مع الحملة التي أطلقتها شركة البيك للأنظمة الغذائية وفريق "فينا خير" الأحد الماضي للاحتفاء بيوم الأرض العالمي الذي يوافق ٢٢ أبريل من كل عام، والدعوة إلى المشاركة في أكبر حملة عالمية لحماية البيئة أطلقتها شبكة يوم الأرض [Earth Day Network] تحت شعار "مليار مبادرة لإنقاذ الأرض"  [Billion Acts of Green] والتي تسعى إلى حصد أكبر عدد من المساهمات الفاعلة للحفاظ على البيئة وتعزيز الوعي بأهمية تبني عادات صديقة بالبيئة.  وتهدف مبادرة "مليار مبادرة لانقاذ الارض" لتسجيل وتفعيل مليار مشاركة من حول العالم قبل مؤتمر قمة الارض العالمية [Earth Day Summit 2012 “Rio+20”] والذي سيقام في ريو دي جانيرو في يونيو ٢٠١٢.

تأتي هذه الحملة امتداداً لبرنامج  "فينا خير" التي أطلقه معالي وزير التربية والتعليم سمو الأمير فيصل بن عبد الله، والتي تسعى لخلق بيئة مدرسية جاذبة يحرص منسوبوها على تفعيل خدمة البيئة المدرسية والمحافظة عليها من خلال السلوك الإيجابي نحوها. 

وفي هذا الإطار، وتحت شعار "عشان تكون نزيه وما تكون ورطان... ازرع في كل مكان" تعاون فريق البيك مع فريق "برنامج فينا خير" في جلب عدداً من مدارس جدة، وقدّموا لآلاف الطلاب عرضاً تصويرياً ممتعاً حول البيئة من بطولة الشخصيتين الكرتونيتين المحببتين على قلوب الأطفال "نزيه وورطان"، وناقشوا معهم عدداً من القضايا البيئية.

بينما أهدت شركة علوان للخدمات البيئية المتكاملة في آخر العرض آلاف الشجيرات للطلاب، ليقوموا بزرعها في حدائق مدارسهم أو أية أماكن أخرى، لتكون تلك هي مشاركتهم في الحملة العالمية "مليار مبادرة لإنقاذ الأرض".

وفي ختام الفعاليات التوعوية في كل مدرسة، قام الطلاب بالتوقيع على تعهد بالمحافظة على الأرض والالتزام بكل ما فيه خير البيئة.

هذا وأكد المهندس رامي أبو غزالة، الرئيس التنفيذي لشركة البيك أن "حملة فينا خير" "لا تتوانى عن اغتنام أية فرصة سانحة للارتقاء بالعملية التعليمية في المملكة. و "يوم الأرض" فرصة ثمينة للتواصل مع أبنائنا الطلاب، وتسليط الضوء على جزء لا يتجزأ من الرسالة الأساسية لحملة "فينا خير"، وهو الوصول إلى بيئة تعليمية مثلى، يتمتع جميع منسوبيها، بالوعي والالتزام نحو بيئتهم المدرسية الصغيرة، وبيئتهم الإنسانية الكبيرة، والتي هي كوكب الأرض."

كما أعرب أبو غزالة عن سعادته بالتفاعل الكبير الذي وجدته الحملة بين الطلاب وأشار إلى أن "الرسالة التي سعينا إلى نشرها لم تكن معقدة، فقد دعت إلى الالتزام بأعمال بسيطة بإمكان كل منا تطبيقها في حياته اليومية، لكن لها أثر كبير على المدى البعيد، كالترشيد في استهلاك المياه والطاقة، والحد من رمي المخلفات في الأماكن العامة والبحر، وغيرها من الأفعال التي لا تؤثر على أنماط حياتنا ومدى استمتاعنا برفاهية العيش، لكنها تحمي الأرض وتحافظ على البيئة."

هذا ويفيد تقرير الصندوق العالمي للطبيعة (World Wide Fund for Nature) أن الأرض فقدت حوالي ٣٠% من مواردها الطبيعية ما بين سنتيّ  ١٩٧٠ و ١٩٩٥.واليوم، يتعرض حوالي ٣٠% من سطح الأرض لخطر التصحر مؤثرًا على حياة مليار شخص في العالم، بسبب نقص الموارد المائية والغذائية. بينما تفيد الدراسات إلى أن كل عام يفقد العالم ١٠ ملايين هكتار من الأراضي للتصحر. وفي سنة ١٩٨٨ فقط كان هناك ١٠ ملايين لاجئ بيئي. هذا ناهيك عن الخسائر الاقتصادية الفادحة، حيث يكلف التصحر العالم ٤٢ مليار دولار سنويًّا.

من جانبه أوضح أبو غزالة أنه "في ضوء تلك الدراسات التي تكشف لنا عن مدى الخسائر البيئية والاقتصادية التي تتكبدها الأرض كل عام للتصحر، قررنا أن يكون زرع شجرة هو محور حملتنا هذه. ومن هذا المنطلق، ندعو الجميع إلى زرع شجرة تشهد على وفائهم للأرض وطناً كريماً للإنسانية وللأجيال القادمة. وندعو أن لا تتوقف المبادرات على شهر أبريل، ولتمتد على طول العام، وتلك هي الرؤية الأساسية لبرنامج "فينا خير"، وهو أن يتحول ذاك الالتزام نحو البيئة إلى نمط تفكير وأسلوب حياة."

وهذا ما أصر على تطبيقه الكثير من المدارس التي ذهبت باهتمامها بقضية البيئة إلى أبعاد جديدة، حيث عملت على حث طلابها على زراعة شجيراتهم ضمن صفوف العلوم مع تقديم شروحات علمية عن البيئة، بينما التزمت مدارس أخرى بتشجيع طلابها على الاهتمام بشجيراتهم عبر ريها ومراقبة نموها. 

واختتم أبو غزالة "لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر لكل من ساهم معنا في إنجاح هذه الحملة، وعلى رأسهم فريق "فينا خير" وشركة علوان، وأبناءنا الطلاب وأخواننا الأساتذة وأولياء الأمور على تفاعلهم واهتمامهم بقضية غدت تحدد مصير الإنسانية على كوكب الأرض." 

هذا وسيحتفل منسوبوا شركة البيك وذووهم مع عشاق "نزيه وورطان" من المهتمين بالبيئة بيوم الأرض في حديقة "نزيه وورطان" القائمة في حي الخالدية، يوم الجمعة الموافق 22 أبريل، وسيتعاون الجميع على تنظيف الحديقة، والعناية بها، وسيزرع كل منهم شجرة استجابة للحملة.

وللمشاركة في الحملة، والاطلاع على مستجداتها ومتابعتها والمشاركة فيها، لتكون مبادرتك من بين "مليار مبادرة لإنقاذ الأرض"، يمكنك زيارة موقع "نزيه وورطان" على الفيس بوك وتويتر.

ومن الجدير بالذكر أن برنامج "فينا خير" هو مشروع وطني نبع من رؤية صاحب السمو الأمير فيصل بن عبدالله، وزير التربية والتعليم بالمملكة العربية السعودية،  والذي كان صاحب الانطلاقة الأولى للجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص والتي تبلورت بين الوزارة كممثل للقطاع العام، وبرنامج خواطر كممثل إعلامي، وشركة البيك للأنظمة الغذاىية كممثل للقطاع الخاص من خلال برنامج "نزيه وورطان للمحافظة على البيئة".